تسجيل الدخول
x
خدمة rss اضف الى المفضله الرئيسية اتصل بنا استرجاع كلمة المرور تسجيل الدخول
صحيفة طيبة الإلكترونية
   الرئيسية    |   الأخبار    |   المقالات    |   الفيديو    |   البوم الصور    |   جوال طيبة    |   البث المباشر    |   راسلنا    |   سجل الزوار

قائمة الجوالات القائمة البريدية   البحث  
جديد المقــالات
بريد أسرة التحرير Taibahorg@hotmail.com


مقالات عامة ::: دموع مدينية
  


                                                                  دموع مدينية



من يشكك بمكانة المدينة المنور ومكة المكرمة فى قلب قيادة هذا الوطن يكون كمن يحاول جاهدا فى حجب الشمس بغربال فكلنا يعلم مدى هذه المكانة ولا نكابر عليها سلبا و لا نجهلها . ولكن ايضا دعونا نكن واضحين مع أنفسنا فإننا نشكك بأن تكون للمدينة المنورة مكانة فى قلوب مسئوليها ومسيري الأعمال بإداراتها الحكومية لدرجة نقول ان الحقيقة هى ان من يحاول إثبات هذه المكانة فى قلوب مسيري الأعمال الأدارية بالأدارات الحكوميه بالمدينة فكأنما  يحاول ان يكتب تاريخا وقصائد شعريه على صخرة صلده بأصبعه فهو كتب وحرك اصبعه بالحروف والكلمات ولكن هيهات ان تظهر هذه الكتابه هيهات فهى مجرد وهم نراه فى كلمات نقرئها والأصبع فى حركة كتابتها الا انه وبعد أنتهاء اخر حرف منها لا نراها ولا نشعر بها .

تردى واضح للعيان بكافة الخدمات التى يحتاجها المواطن بالمدينة المنورة وخصوصا فى اركان حياته اليوميه فأمانة المدينة المنورة مازالت على ذات نسقها تصاريح ناريه بمشاريع عظيمه وكبيره وأنظمه تتغير بحسب المستفيد والمواطن دائما على خطاء وأصغر موظفيها على صواب ولا يخالطه الشك ابدا بأنه المخلص وبأن ما يقوم به هو الصحيح . والصحه حدث ولا حرج فخدمات تأتيك على صيغة المنة و يجب عليك الأستعطاف والبحث دوما عن واسطات تعطيك موعدا فى أسرع وقت وان لم تكن تملك فأمامك الأشهر إنتظارا لكى تجد لك لحظات تعرض بها مريضك على طبيب و مراكزها الصحيه لا تزيد عن كونها هياكل عظميه رغم حداثتها الا أنها تأن وتعانى من أشياء كثيره وان تحدثت عن مكوناتها الطبيه فهى لا تزيد عن طبيب وطبيبة من صنف حبه صباحا وحبه مساء وحبه عن اللزوم وملايين الحبات مالها لزوم .

الأحياء بالمدينة تعانى الأمرين من سوء طرقها وإناراتها وبين وزارة المواصلات والأمانة ضاعت هذه الأحياء فكل جهة ترمى الهم على الأخرى لدرجة انهم وإنكالا ببعضهم كل جهه قامت بإستخدام بلاط للأرصفه حتى لا يختلط حابلهم بنابلهم . سوء فى تعبيد الطرق الداخليه للأحياء ( الغير مؤهله بمسئولين ) وإنارة بذات القياس رغم الخطورة الأمنية لقلة وندرة الأنارة .

قد يري البعض أن مقالاتى عباره عن كلمات متشائمه و تلقيت على بريدي العديد من الرسائل التى تقول بأننى كاتب متشائم ولا ارى سوى بعيناً واحده وهى الأخطاء بينما هناك الكثير من الأيجابيات التى لا أراها . فكان ردى عليهم أجعلونى العين التى تدمع وكونوا العين التى تبتسم .

سأضل العين الدامعه بحزن للمدينة النبويه والله يعلم ان لا هم لى من وراء ذلك الا أن اقول لهؤلاء المسئولين و اخصهم ( امانة ـ صحة ـ طرق ) المدينة المنورة منحتكم المسئولية والحضوة فماذا منحتموها إنجازا على أرض الواقع ؟

بالطبع لا إجابة الا تصاريح محشوه بـــ بوعود مستقبليه وخطط مستقبليه واحلام ورديه وهى لا تزيد عن كتابتها على صخرا صلد بأصبع ضعيف .

والله الموفق

سالم الثقفي


اضيفة بواسطة : إدارة طيبة تاريخ الإضافة: 2013-07-11 تعليق: 7 عدد المشاهدات :11428


الاســم :
البريد الالكتروني :
نص التعليق :

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأى الرسمي لصحيفة ( طيبة ) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
طيبة المحلية : صحافة المدينة المنورة : طيبة الرياضية : طيبة الدولية : طيبة الثقافية : طيبة الطبية : طيبة التقنية : جوال طيبة
Powered by Traidnt 2010