تسجيل الدخول
x
خدمة rss اضف الى المفضله الرئيسية اتصل بنا استرجاع كلمة المرور تسجيل الدخول
صحيفة طيبة الإلكترونية
   الرئيسية    |   الأخبار    |   المقالات    |   الفيديو    |   البوم الصور    |   جوال طيبة    |   البث المباشر    |   راسلنا    |   سجل الزوار

قائمة الجوالات القائمة البريدية   البحث  
جديد المقــالات
بريد أسرة التحرير Taibahorg@hotmail.com


مقالات عامة ::: الغارمين من لهم ؟
  

الغارمين من لهم ؟

هناك أخوة لنا يقبعون خلف القضبان ممن تحملوا غرامه ماليه للآخرين ينتظرون فرج الله سبحانه وتعالى في فك قيودهم وإخراجهم لقضاء العيد بين أبنائهم وزوجاتهم .. وحديثي هنا عن من تحمل الدين بسبب البحث عن لقمة العيش أو لبناء منزل لأبنائه أو من استدان لعلاج نفسه أو احد من أهله ومنهم من تحمل الدين بطيبه وشهامته والكفالة للآخرين وإيجار شققهم ومنازلهم ومن أجبرته ظروفه على أن يستدين لقضاء حاجة من حوائج الدنيا .

في كل رمضان من كل عام هناك عفو من القادة حفظهم الله ممن أرتكبوا جرما ودخلوا على إثره للسجن فيتم إطلاق سراح من تنطبق عليه شروط هذا العفو فيخرج والنسبة الكبرى منهم يرتدع ويعود إلى جادة الصواب وهذا فضل من الله أولا و أخرا ومن ثم فضل يأتيهم من القيادة لمنحهم فرصة أخرى .

ولكن سجناء الحق الخاص فإنهم يقبعون بالأشهر والسنوات خلف القضبان لا يملكون من أمرهم شيئا فلا هم تركوا ليرعوا في خشاش الأرض لعلهم يسدون دينهم ولا هم يمتلكون مالا أو عقارا يسدد عنهم دينهم وأبنائهم يعيشون على حسنات تقدم لهم بين الحين والأخر من الأقرباء أو الجمعيات الخيرية والضمان الأجتماعى .

الأهم بالأمر هو أسرهم وأبنائهم فهم واثقون إن عائلهم خلف القضبان بسببهم ولأنه أراد أن يؤمن لهم لقمة العيش الكريمة التي تقيهم من الحاجة  لذا فتجدهم يعانون الألم الأكبر والأمر لثقتهم أن عائلهم يعاقب بسببهم وسجنه قد طال عليه الأمد وهناك أسباب غير منطقية في طول مدة سجن من عليه دين باستثناء من كان دينه بسبب نصب أو احتيال أو ناتج عن جريمة وهم قله قليله ولكن الأغلب منهم دينهم بسبب بحثهم عن رزق لهم ولأبنائهم .

كم فرحت لقرار سمو أمير منطقة نجران عندما أصدر أمره الكريم بإطلاق سراح الموقوفين على حقوق ماليه بعد التأكد من أسباب دينهم لقضاء العيد بين أبنائهم و زيادة أفراحهم بالعيد السعيد . ومن يثبت دينه بعيدا عن أي جرم يتم تسديده .

أليس الغارمين ممن ذكرهم الله في زكاة الأموال فلو حسبنا زكاة أموال وصرفنا 25% منها سنويا لفك الغارمين وإطلاق سراحهم سنويا في شهر رمضان إلا تكون سنة حسنه ويستفيد منها المسلمون .

كم أتمنى ويتمنى أبناء وأسر المسجونين على ديون بالمدينة المنورة إن يكون هناك فرجا قريبا لهم على أيدي أمير الخير وابن سلمان العطاء في فك أسرهم و إشعال فتيل الفرح في بيوتهم .

والله الموفق

سالم الثقفي 


اضيفة بواسطة : إدارة طيبة تاريخ الإضافة: 2013-07-18 تعليق: 9 عدد المشاهدات :10959

  • 2

    yAhN0X rdsjzssvuoqq, [url=http://twbzojmretyg.com/]twbzojmretyg[/url], [link=http://pfendfbktpsk.com/]pfendfbktpsk[/link], http://dibpchkcdepg.com/

    ibazsmcdfb (زائر)

    0

    2014-09-24


  • 1

    فاصفح الصفح الجميل85 النمل.
    ياعباد الله التعليم ثم التعليم واجب مجاني لكل الشعوب
    لان الجهل يصنع إنسان غير صالح ونرى ظاهرة السعاية والمرض والقتل
    ارجو من أولياء امر الحرمين ان ينظر الى شؤون الناس بالرحمة
    لا اله الا الله

    عزيزة (زائر)

    0

    2014-03-05



الاســم :
البريد الالكتروني :
نص التعليق :

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأى الرسمي لصحيفة ( طيبة ) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها
طيبة المحلية : صحافة المدينة المنورة : طيبة الرياضية : طيبة الدولية : طيبة الثقافية : طيبة الطبية : طيبة التقنية : جوال طيبة
Powered by Traidnt 2010